Non classé

فضل الصيام في شهر رجب

شهر رجب من الأشهر الهجرية المحرمة التي سميت بذلك بسبب تحريم القتال فيها إلا أن يبادر العدو إليه، كما أنَّ انتهاك المحارم في هذا الشهر أشدّ من غيره من شهور السنة، لذلك نهانا الله تعالى عن الظلم وارتكاب المعاصي في هذا الشهر الفضيل.

قال تعالى: (فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ )، والحق والصواب أنَّ شهر رجب ليس له فضيلة أو خصوصية على غيره من الشهور باستثناء أنَّه من الأشهر الحرم، كما أنَّ الروايات التي تفيد بنزول آية الإسراء والمعراج فيه لا تبرر وإن صحّت ابتداع عبادات معينة في هذا الشهر كما يفعل بعض الناس، وذلك أنَّ مثل هذه الأفعال لم تكن على عهد النبي عليه الصلاة والسلام أو عهد الخلفاء الراشدين أو التابعين.

الصيام في شهر رجب فلم يثبت حديث صحيح في ذلك على وجه التخصيص، كذلك لم تنص الشريعة الإسلامية على تخصيص يوم من أيام هذا الشهر المحرم بالصيام، وإنما جاء في السنة النبوية حديث ضعيف في استحباب صيام الأشهر الحرم ومنها رجب على وجه العموم، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: إنّ كل ما ورد من الأحاديث في فضل صيام شهر رجب إنَّما هو أحاديث ضعيفة أو موضوعة، بل إنَّ عامة هذه الأحاديث مكذوبة وليست من الأحاديث الضعيفة التي تروى في فضائل الأعمال، وقال الحافظ ابن حجر: إنَّه لم يصح في فضل صيام أو قيام ليلة مخصوصة من شهر رجب حديث يحتج به.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق