Non classé

النار في المنام وتفسير حلم الحريق بالتفصيل

  •  رأى الشخص في منامه أن النار مضيئة بداخل المنزل، دل ذلك على حصوله على المال الكثير وعلى علو مكانته في العمل. 
  • إذا رأى اندلاع النار في منزل آخر غير منزله، دل ذلك على فقدان شخص عزيز عليه.
  • إذا رأى في منامه ان النار اندلعت ولكنها لم تصيبه، دل ذلك على أنه سوف يحصل على مال كثير عن طريق الميراث.
  • إذا رأى أن هناك دخان يخرج من بيته، دل ذلك على انه سوف يحج هذا العام.
  • إلى فتح أبواب الفتن أمام الناس، وكثرة الجدل حول أشياء لا طائل منها، واختلاط الباطل بالحق وشيوع الهرج والمرج.
  • ويدل تفسير رؤية النار في المنام على السلطان والوسائل التي يعذب بها الناس دون رحمة، وقد تكون دالة على العقاب بعذاب الله.
  • وعن تفسير حلم النار، نجد أنها ترمز إلى ارتكاب الذنوب والسير في الطرقات المظلمة وكثرة المعاصي وانتشار المحرمات بين الناس، وشيوع الكذب والحروب والفساد.
  • وتعبر رؤية النار في الحلم أيضاً عن الكائنات السُفلية من العفاريت والجن، وذلك لكون المادة التي خُلقوا منها هي النار.
  • فإذا كانت الرؤية دالة على الجن، كان على الرائي الإكثار من تلاوة القرآن وذكر الله، فقد تكون أسباب تعطل أعماله ووقف حاله راجعة إلى هذا السبب الخفي الذي لم يكن يتصوره.
  • تفسير الأحلام النار، وتدل الرؤية كذلك على المرض أو الوعكات الصحية المتكررة أو الوباء وأمراض الجدري.
  • فإذا سأل الرائي وقال: ما معنى النار في المنام؟ كان الجواب بأن النار ترمز إلى حدوث الشر وكثرة المشاكل والنزاعات، والنوم في السجون والتعرض لعذاب أليم ومصاحبة من في قلوب الغل والحقد.
  • النار ترمز إلى الملوك والسلاطين.
  • فمن رأى أن يدى مشتعلة بالنار، دل ذلك على النفع والاستفادة من السلطان.
  • وإذا رأى الشخص أنه يأكل النار، دل ذلك على الكسب من جهات غير مشروعة أو أنه يأكل حقوق الآخرين كأموال اليتامى.
  • وإن شاهد الشخص أنها يوقد النار في الظلام، فذلك يدل على حمل مشاعل الهدى وإرشاد الناس إلى النور والحق.
  • إما في حال رأى أنه يشغل النار ولم يكن هناك ظُلمة، دل ذلك على الابتداع في الدين، والانحراف عن الطريق، وقول الباطل ومصاحبة أهله.
  • ولكن إذا رأى أن النار تحرق ملابسه، فإن هذا يكون دالاً على وقوع خلاف بينه وبين أقاربه، وخصومة قد تمتد لفترة طويلة.
  • وإذا كان الرائي فقيراً، ورأى النار تتحرك من موضع ما إلى موضع آخر، فهذا يرمز إلى تحسن المعيشة والغنى وسعة العيش.
  • وإن رأى الشخص أن السلطان يمنحه جمرة من النار، وأخذها بيده، فهذا يعبر عن موالاة السلطان والخضوع له والرضا بالحرام دون الاعتراض أو الرفض.
  • وإذا كان الرائي جالساً في موضع مظلم، ورأى النار تنير له هذا الموضع، فهذا يدل على التيسير والقوة ونيل المُراد، وذلك راجع إلى قول الله تعالى في قصة موسى: “إني آنست ناراً”
  • وإذا لسعتك النار ولم تتألم، فهذا يشير إلى الوفاء بالعهود والأمانة والقول الصادق وعدم الرجوع في الكلمة.

مقالات ذات صلة