الأبراج اليومية

توقعات الأبراج يوم الإثنين 12/11/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

حظك اليوم الإثنين و توقعات الابراج ليوم 12/11/2018 من الفلكي العالمي محسن عيفة

#الحمل
مهنياً: يسجل هذا اليوم تراجعاً قليلاً في المعنويات، قد تترجم إلى تغيّرات أساسية تحصل في حياتك المهنية .
عاطفياً: لا تدع الحبيب يستغلّ عاطفتك للحصول على مراده وكن أكثر حزماً معه.
صحياً: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.

#الثور
مهنياً: تعالج كل المسائل والمشاكل بوعي وحكمة وتتوصل إلى نتائج إيجابية.
عاطفياً: يغيب عنك الحبيب بسبب انشغاله بالعمل، لا تقلق فأنت دائماً في باله والدليل حديثه الدائم عنك في أي مناسبة.
صحياً: الحساسية التي تصيبك سنوياً في مثل هذه الأيام تكون قوية بسبب ضعف مناعتك.

#الجوزاء
مهنياً: التراجع هذا اليوم يؤثر فيك بصورة خاصة، لأنه يحصل في ظرف دقيق جداً، فكُن حذراً ولا تتورّط في مشاكل.
عاطفياً: النقاش الهادئ والبنّاء هو السبيل الأفضل لتنعم مع الشريك بحياة هانئة، وتجد أن الأمور أكثر سهولة مما كنت تتوقع.
صحياً: وضعك الصحي أكثر من جيد، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها شرط توافر الظروف المريحة.

#السرطان
مهنياً: تفكّر في القيام بخطوات جديدة تخرجك من حالة عدم الرضى التي تشعر بها تجاه بعض الزملاء.
عاطفياً: ابتعد عن العلاقات المشبوهة لأنها قد توقعك في مأزق أنت بغنى عنه وخصوصاً اليوم.
صحياً: أنت قلق بعض الشيء على الوضع الصحي لأحد أفراد العائلة، وتعيش في بحر من الهواجس.

#الاسد

مهنياً: لا تقلق من وضعك في العمل لأن الجميع راضٍ عن أدائك وعن تنفيذ مهامّك على أكمل وجه، فاستمر في ذلك.
عاطفياً: أفصح عن مشاعرك تجاه من تحب ولا تخف من رد فعله فهو ينتظر هذه الخطوة.
صحياً: طبّق النظام الغذائي السليم الذي لا يفقدك المناعة والحيوية وينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

#العذراء
مهنياً: فرص عمل جديدة في الأفق، اقتنص الأفضل منها لتحقق أحلامك وطموحاتك ومشاريعك.
عاطفياً: لا تيأس من أنّ الطرف الآخر يتحفّظ في مشاعره لأنّه سيعبّر لك عن حبّه قريباً ويفاجئك بحقيقة مشاعره تجاهك.
صحياً: إستند إلى كل ما هو علمي يتعلق بتحسين وضعك الصحي والمحافظة على رشاقتك.

#الميزان
مهنياً: لا تجعل نفسك ضحية للآخرين بتعهدك القيام بما لا تقدر عليه، بل كن جدياً في التعاطي على قدر المسؤولية.
عاطفاً: تملك فائضاً من المشاعر الجيّاشة، تشاركها مع الحبيب لأنه يبادلك المشاعر نفسها.
صحياً: إياك والتغاضي عما ينتابك من عوارض تزعجك ليلاً، واستشر طبيبك اليوم قبل الغد.

#العقرب
مهنياً: يحاول أحد الزملاء وضعك في موقف محرج فاحذر منه جيداً ولا تتسرّع في ردة الفعل.
عاطفياً: تشعر بعدم الرضى عن شخص قريب منك وتعرفه منذ مدة طويلة كنت توسمت فيه مشروع زواج.
صحياً: إذا بدأت البدانة تطرق بابك قاومها بممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية صحية.

#القوس
مهنياً: ركّز اهتمامك على حسن العلاقة بالزملاء وبالمسؤولين لأنك تحتاج إلى مساندتهم.
عاطفياً: تحرّر من القلق الذي يسيطر عليك وتفاهم مع الحبيب حول الأمور العالقة بينكما.
صحياً: لا تقلق ولا تخف على صحتك إذا كانت تمارس الرياضة التي تعود عليها بالنفع.

#الجدي
مهنياً: ينير لك أحد الزملاء الدرب، فتستفيد من فرصة أو تفرح ببعض المستجدات التي تكون في مصلحتك.
عاطفياً: يؤدي أحد الوالدين أو المقرّبين الأكبر منك سنّاً دوراً إيجابياً في تقريب وجهات النظر بينك وبين الشريك.
صحياً: حافظ على وضعك الصحي بالوتيرة الحالية عينها، فهذا افضل لك.

#الدلو
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغييرات مفاجئة قد تطرأ في حياتك المهنية، فأنجز قدر المستطاع مهامك بنفسك.
عاطفياً: يحاول الحبيب أن يمارس المزيد من الضغوط عليك، ما يربكك ويشتت أفكارك ويفاجئك.
صحياً: الدواء المفيد للتخلص من السمنة الزائدة هو المشي اليومي أو الالتحاق بأحد الأندية الرياضية.

#الحوت
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى تغييرات طارئة تحصل في حياتك المهنية كما الشخصية، لكنها تكون في مصلحتك على المدى المنظور.
عاطفياً: كن هادئاً في عواطفك لأن الحبّ العاصف والسريع قد يكون على موعد معك.
صحياً: جاهد وثابر في سبيل تحقيق ما خططت له صحياً، ولا تدع أي شيء يقف في طريقك.

مقالات ذات صلة