اخبار في علم الفلك

كويكب على شكل جمجمة يقترب من الأرض

اطمئنوا لن يصطدم بالأرض، لسوء الحظ

قراءنا الأعزاء، نود إخباركم أن هناك كويكب على شكل جمجمة مخيفة يتجه حاليًا نحو الأرض، وفق ما ذكره موقع LiveScience. تم اكتشاف الكويكب الذي يبلغ طوله 2،000 أول مرة قبل بضع سنوات، عندما قام بالمرور على كوكبنا في عيد القديسين 2015 مما ظهر وكأنه نوع من الميم الفكاهي الكوني. في تلك السنة، اقترب الكويكب، الذي يحتمل أن يكون مذنبًا ميتًا، حوالي 302،000 ميلاً من الأرض.

هذه المرة، هذا الكويكب الذي على شكل “الهيكل العظمي” سيسعدنا بحضوره المرعب مرة أخرى في 11 نوفمبر – وفي هذه المرة دعونا نأمل أن ينتهي العالم ونخلص. لا تتأمل كثيراً، فوفقا لـ LiveScience، فإن الكويكب، الذي أطلق عليه رسميا Asteroid 2015 TB145 من قبل بعض العلماء الذين ينقصهم الكثير من الإبداع عند في إطلاق الإسماء على هذه الكويكبات، ربما لن يجعلنا ننتهي كما حصل مع الديناصورات في الشهر المقبل.

فمن المتوقع أن يقترب الكويكب حوالي 24 مليون ميل من الأرض، وهو ما يبعد حوالي 80 مرة عن زيارته الأخيرة. وهذا يعني أنه لسوء الحظ -أو، لحسن الحظ ، اعتمادًا على شعورك حيال الحالة الراهنة للمجتمع – لا يتوقع أن تضرب جمجمة الفضاء العملاقة عالمنا وتدمر كل شيء تمامًا وتضع حداً لهذه التجربة الفاشلة الشاملة للبشرية مرة واحدة وإلى الأبد.

علينا أن ننتظر حتى عام 2082، في المرة القادمة التي يتوقع أن يقترب فيها الكويكب من الأرض، لك أن تتخيل شكل الخراب الذي سيعيش فيه عالمنا كل هذه السنين. حتى ذلك الوقت، نراكم على خير. عيد هالوين سعيد كويكب.

مقالات ذات صلة